إثيوبيا تواصل استفزازاتها لـ مصر والسودان بشأن سد النهضة

في استفزاز جديد، قالت وزارة الخارجية الإثيوبية، اليوم الأربعاء، إن مصر والسودان لم تتكبدا أي ضرر كبير جراء الملء الثاني لسد النهضة، آملة في التوصل إلى حل عن طريق الحوار يرضي جميع الأطراف.

 

وكتبت وزارة الخارجية الإثيوبية عبر صفحتها علي “تويتر”: ” نفرح لملء سد النهضة. لم تتكبد مصر والسودان أي ضرر كبير كما أكدنا منذ بداية المفاوضات الثلاثية”.

وأضافت: “نأمل، إذا تفاوضنا بحسن نية، في الوصول إلى حل  يرضي جميع الأطراف وهو أمر في متناول أيدينا”.

ونشرت الوزارة صورا لمواطنين إثيوبيين يحتفلون بالملء الثاني لسد النهضة.

 

ويعتبر عدم تكبد مصر والسودان أي ضرر كبير جراء الملء الثاني لسد النهضة، هو فشل إثيوبيا في تنفيذ الملء، حيث قال “سيليشي بيكيلي”، وزير الري الإثيوبي، أمس الثلاثاء، في تصريحات إعلامية محلية بإثيوبيا، إن الملء الثاني لسد النهضة لم ينجح، مشيرا إلى أنه إذا استمر ملء السد بهذه الطريقة فإن ملء السد سيستغرق 13 عامًا.

وأعلنت إثيوبيا، الإثنين، اكتمال الملء الثانى للسد، بينما أكد الخبراء فشل عمليات اكتمال الملء الثانى.

وهذا ما أكده وزير الرى الإثيوبى اليوم، الثلاثاء، خلال تصريحات إعلامية محلية، وتداول تقارير تؤكد فشل عمليات الملء الثانى للسد.

منشورات ذات صلة

Leave a Comment