إعلان مصر إنتاج نحو 150 مليون جرعة لقاح كورونا سنويًا إنجاز

قال عرفة صالح عضو مجلس النواب، إن إعلان وزارة الصحة المصرية، عن قدرتها على إنتاج نحو 18 مليون لقاح كورونا شهريًا، يكشف عن قدرات مصرية كبيرة ومتسارعة في مجال إنتاج اللقاحات؛ سيجعل من مصر مركزا لها في إفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط.

 

وأشاد صالح، في بيان له، اليوم، بما قالته وزيرة الصحة هالة زايد، أن مصر ستكون قادرة على إنتاج ما بين 15-18 مليون جرعة لقاح بصفة شهرية، كما أنه بحلول شهر أكتوبر المقبل ستكون قد اكتملت عملية تطعيم جميع العاملين بالدولة، والحصول على جرعتي لقاح كورونا.

 

وشدد عضو مجلس النواب، على أنه مع استمرار فيروس كورونا وتوالي موجاته محليًا وعالميًا وفي كافة دول العالم، فإن تسارع صناعة اللقاحات والتميز فيها؛ سيعزز القدرات المحلية، ويحقق الاكتفاء الذاتي منها، كما يخلق قدرات تصديرية كبيرية لمصر في مجال اللقاحات.

 

واضاف النائب أن التمكن من إنتاج نحو 150 مليون جرعة لقاح سنويا؛ إنجاز صحي كبير بمختلف المقاييس، مشيرا إلى حصول نحو 700 ألف عامل بالقطاع الطبي على لقاح كورونا، أي نحو 95% من جملة العاملين به.

 

وفي سياق اخر، أعلنت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، أنه سيتم تطبيق منع دخول الموظفين غير الحاصلين على  لقاح كورونا مقار عملهم بداية من شهر أكتوبر المقبل.

 

وشددت على ضرورة التسجيل والحصول على لقاح فيروس كورونا المستجد لمواجهة الجائحة.

 

وأوضحت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، إنه سيتم تلقيح كل العاملين بقطاع التربية والتعليم بأكثر من 2 مليون مواطن، والتعليم العالي بأكثر من 3 مليون مواطن، والانتهاء منهم قبل بدء العام الدراسي، مضيفة، أنه تم تخصيص اختيارات معينة علي موقع تسجيل لقاح كورونا التابع لوزارة الصحة، ليحصل قطاع التعليم علي اللقاح بعد 72 ساعة.

 

وأكدت توفير مركز بمبني التعليم العالي بمدينة نصر بحي السفارات، للمبعوثين إلى الخارج، للتلقيح بنفس اليوم.

 

وأكدت زايد، أن كل لقاحات كورونا المستخدمة في مصر آمنة وذات فعالية، ولن يتم إعادة التلقيح إلا لفئات معينة، مضيفًا أن القطاع الصحي تم تلقيح أكثر  90 ٪ من الأطقم الطبية والعاملين بالقطاع الصحي.

 

وأضافت هالة زايد، أننا حتى الآن ملتزمون بجرعات منظمة الصحة العالمية، للقاحات، ولن يتم إعطاء جرعات ثالثة أو رابعة، محفزة أو منشطة.

 

وأوضحت وزارة الصحة، أنه سيتم توفير شحنات من لقاح جونسون آند جونسون يوم 29  من الشهر الجاري.

 

وأفادت زايد، بأنه طبقا لمنظمة الصحة العالمية، سيتم تقليل المدة الزمنية للقاح استرازينيكا، الي أربعة أسابيع فقط.

 

وأشارت إلى أنه جارٍ التوفير جرعات التطعيم الخاصة للمسافرين وخاصة جونسون اند جونسون، وفي حالة نفاده لفترة معينة؛ سيتم استخدام لقاح أسترازينيكا.

 

ونوهت بأنه تم تخصيص 3 ميجا سنتر، بالقاهرة في أرض المعارض، والجيزة بأكاديمية الفنون، والإسكندرية بمدينة البحوث، يستقبلون حوالي 60 مواطن يوميا.

 

وأضافت زايد، أن وزارة القوي العاملة ووزارة الهجرة، مسؤولة علي إدراج وتحديد، المسافرين للخارج، الذين أخذوا لقاح سينوفاك، سيتم اعطائهم جرعات جونسون اند جونسون، لأغراض العلاج والعمل والتعليم فقط.

وعقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان مع نظيرها من دولة چيبوتي، مؤتمر صحفي، للإعلان عن تعزيز سبل التعاون بين البلدين في مجال الصحة.

وأعلنت الدكتورة هالة زايد، ان المستشفي المصري للنسا وللتوليد ورعايته الأطفال، بدوله جبوتي تعد اول عمل لدعم قطاع الصحة من خلال مصر.

وأكدت وزيرة الصحة والسكان، ان ذلك جاء وفقاً لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي، لدعم قطاع الصحة بدولة جبوتي.

و تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وفى إطار استمرار الدعم والتضامن المصرى مع الدول الشقيقة والصديقة، أقلعت طائرتا نقل عسكريتان من قاعدة شرق القاهرة الجوية محملتان بكميات كبيرة من المساعدات الطبية المقدمة من جمهورية مصر العربية إلى الأشقاء بدولة جيبوتى.

ومن جانبه أعرب الجانب الجيبوتى عن تقديرهم  للجهود المبذولة من جمهورية مصر العربية وتقديمها كل أوجه الدعم للأشقاء الأفارقة، مؤكدين أهمية تلك المساعدات فى دعم قطاع الصحة الجيبوتى والتغلب على كل الشدائد التى يواجهها الشعب الجيبوتى.

تأتى تلك المساعدات انطلاقًا من الروابط القومية وموقف مصر الثابت تجاه أشقائها والوقوف معهم فى مواجهة المحن والأزمات.

منشورات ذات صلة

Leave a Comment