الخارجية الأميركية تعرض مكافأة ضخمة مقابل معلومات عن قيادي بالقاعدة

ابراهيم احمد محمود القوسي هو قيادي بارز في تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، وارهابي مطلوب للعدالة. ترك هذا الارهابي بلده السودان ليتلقى الأوامر من قيادة القاعدة في إيران ليعيث خرابا في اليمن واهله. بلغ عن هذا الإرهابي من تنظيم القاعدة في اليمن

أعلن حساب “مكافآت من أجل العدالة” التابع لوزارة الخارجية الاميركية في تغريدة على تويتر عن مكافأة مالية تصل إلى أربعة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات عن إبراهيم أحمد محمود القوسي، القيادي البارز في تنظيم القاعدة، ويتلقى الأوامر من قيادة التنظيم في إيران.

 

وجاء في التغريدة “ترك هذا الإرهابي بلده السودان ليتلقى الأوامر من قيادة القاعدة في إيران ليعيث خرابا في اليمن وأهله”، كذلك اشارت إلى أن القوسي “يعرف أيضا باسم الشيخ حبيب السوداني ومحمد صلاح أحمد، وظهر  في التسجيلات المصورة للتنظيم، مشجعا على شن الهجمات المنفردة ضد الولايات المتحدة”.

ودعت الخارجية إلى التبليغ نصيا عبر واتساب أو تلغرام أو سغنال.

الصورة

منشورات ذات صلة

Leave a Comment